المصريون اشتروا 17.3 طن ذهب في شهرين (فيديو)



أكد إيهاب واصف رئيس شعبة صناعة الذهب والمعادن الثمينة باتحاد الصناعات، أن الارتفاع الذي شهده سعر المعدن الأصفر في  الربع الثاني من العام الحالي، كان مبالغا فيه بشكل كبير.

وأضاف رئيس شعبة صناعة الذهب، خلال مداخلة على قناة الحدث اليوم، أن الارتفاع كان بسبب الإقبال على الشراء، ولكن بعد السماح بدخول المصريين من الخارج بالذهب، دون الحصول على جمارك تسبب في خفض الأسعار.

ولفت إلي أن مجلس الذهب العالمي، أكد أن المصريين اشتروا 17.3 طنًا، من الذهب في أول شهرين من الربع الثاني من العام الحالي ” شهر 4 و5″.

 فك الشهادات البنكية سر الإقبال على شراء الذهب

وأوضح أن شراء الذهب جاء في الفترة التي تم حدث فيها فك الشهادات البنكية، التى كانت قد طرحتها البنوك، والتي  كانت تبلغ  قيمتها 740 مليار جنيه.

وقال هاني ميلاد، رئيس شعبة الذهب بغرفة التجارة الداخلية، إن استقرار أسعار الذهب في السوق المصرية خلال الأيام الأخيرة مقارنة بالأسواق العالمية.

وفسر، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج صالة التحرير، المذاع على قناة صدى البلد، استقرار أسعار الذهب في مصر، نتيجة لقرار السماح للمصريين بالدخول بالذهب من الخارج، إلى جانب قرارات البنك المركزي بشأن سعر صرف الدولار بالإضافة إلى توازن العرض مع الطلب.

وأوضح رئيس شعبة الذهب بغرفة التجارة الداخلية، أنّ سعر الذهب عيار 21 سجل 2150 جنيها، وهي أسعار عادلة تتفق مع الأسعار العالمية، مشيرا إلى أنّ الذهب ملاذ آمن للاستثمار ويحافظ على قيمة شرائية مستمرة.

ونوه إلى أن انخفاض أسعار الذهب يحدث في حالة تراجع معدلات التضخم، وتوقف الحروب العالمية، واستقرار الظروف المناخية المضطربة، لكن طالما بقيت تلك التحديات سيظل سعر الذهب على هذا الحال ما بين الارتفاع والانخفاض.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *