وزير الري يستقبل سفير مصر لدى دولة جنوب السودان



استقبل الدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري، السفير معتز مصطفي عبد القادر سفير مصر لدى جمهورية جنوب السودان، حيث تم إستعراض موقف المشروعات التنموية المشتركة بين مصر وجنوب السودان في مجال الموارد المائية.

وصرح الدكتور سويلم بأن المشروعات التي تنفذها مصر بدولة جنوب السودان تهدف في المقام الأول لخدمة مواطني جنوب السودان، وتعتبر نموذجًا ناجحًا للتعاون بين مصر وأشقائها الأفارقة، مشيرًا إلى أن عمق العلاقات المصرية الجنوب سودانية يدفعنا لمزيد من العمل على تعزيز أواصر التعاون والتكامل والاستثمار في مختلف المجالات. 

وأكد سويلم على إهتمام مصر بتلبية إحتياجات أشقائها بدولة جنوب السودان من خلال تنفيذ العديد من المشروعات التنموية مثل مشروعات إنشاء محطات مياه الشرب الجوفية لتوفير المياه النقية للمواطنين، حيث تم إنشاء (٢٠) محطة مياه شرب جوفية مزودة بالطاقة الشمسية لضمان استدامة تشغيلها، كما يجرى تنفيذ (٨) محطات أخرى لتلبية إحتياجات مواطني جنوب السودان، وكذا إنشاء (٤) سدود لحصاد مياه الأمطار للاستفادة منها في إستخدامات الشرب وتربية الثروة الحيوانية والاستخدامات المنزلية، وإنشاء محطات قياس المناسيب والتصرفات بمدينة بور عاصمة ولاية جونجلي لجمع البيانات والمعلومات الهيدرولوجية اللازمة لإعداد الدراسات المشتركة التي تسهم في التنبؤ بالفيضانات والإنذار المبكر من مخاطر الفيضان، وكذلك إنشاء مركز للتنبؤ بالفيضانات والإنذار المبكر بجنوب السودان. 

كما أكد سويلم على حرص مصر على بناء قدرات الكوادر الجنوب سودانية من خلال الدورات التدريبية المختلفة التي يتم تنظيمها من خلال “المركز الأفريقي للمياه والتكيف المناخى” PAN AFRICAN  لتدريب الأشقاء من دول القارة الإفريقية في مجال التكيف مع التغيرات المناخية تحت مظلة مبادرة AWARe  لرفع وبناء القدرات في المجالات ذات الصلة بالمناخ.

وأضاف الوزير أن الدعم المصرى لدولة جنوب السودان لا يقتصر فقط على مشروعات الموارد المائية، ولكنه يشتمل أيضًا على تنفيذ مشروعات تنموية في مختلف المجالات، حيث شهدت الفترة الماضية تنفيذ العديد من مشروعات التعاون المثمر بين البلدين في مجالات الكهرباء والصحة والتعليم والنقل وإفتتاح البنك الأهلي المصري بجوبا والتدريب والمنح الدراسية، بالإضافة للزيارات المتبادلة على كافة المستويات الرئاسية والحكومية، مؤكدًا على حرص مصر على تعزيز التعاون الإقتصادي بين البلدين، وتشجيع رجال الأعمال المصريين للإسهام في دفع عجلة التنمية والاقتصاد بدولة جنوب السودان، وفتح المجال للشركات المصرية للعمل في جمهورية جنوب السودان خاصة في مجالات الكهرباء والطاقة والبترول والبنية التحتية.

جديرا بالذكر أن الدكتور سويلم قام سابقًا بزيارة رسمية لدولة جنوب السودان خلال الفترة  ” ٢٣ – ٢٥ ” يناير لبحث سُبل تعزيز أواصر التعاون بين البلدين في كافة المجالات، وتفقد سير العمل في المشروعات التي تقوم بها مصر في دولة جنوب السودان، وافتتاح محطة مياه الشرب الجوفية بالمنطقة السكنية بجبل ليمون (أحد الأحياء الموجودة بشرق العاصمة جوبا). 

كما إلتقى سويلم خلال هذه الزيارة، سلفا كير رئيس جمهورية جنوب السودان، والدكتور رياك مشار النائب الأول لرئيس جمهورية جنوب السودان، وجيمس واني نائب رئيس الجمهورية والمسئول عن القطاع الاقتصادي بجنوب السودان، وتعبان دينج نائب رئيس الجمهورية والمسئول عن قطاع المشروعات والبنية التحتية، وبال ماي دينج  وزير الموارد المائية والري بجمهورية جنوب السودان، وضيو مطوك وزير الاستثمار بدولة جنوب السودان. 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *