ستبكون كثيراً.. أول توقعات ليلى عبد اللطيف للعام الجديد بدأت بالتحقق!



قالت عالمة الفلك وخبيرة الابراج ليلى عبد اللطيف أن توقعاتها للعام الجديد قد بدأت بالتحقق، الأمر الذي صدم الجميع.

ليلى عبد اللطيف قالت أن من كذبها سيبكي كثيراً، خصوصا وانها أطلقت تحذيرات كثيرة خلال الفترة السابقة، وعليهم تحمل المسؤولية الان.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

شاهد| تويوتا هايلكس تشامب النقل الجديدة

تعرف على تفاصيل شخصية خالد الصاوي في مسلسله “صدفة”

مطربة كبيرة منحت في عهد الملك فاروق نيشان الكمال ولقبت بـ صاحبة العصمة.. جميلة شبابها قوية بصوتها؟

بعد افلاسه.. وظيفة الاسطورة “رونالدينيو” الجديدة تصدم الجمهور !

“كان يرفض غنائي أمام رجال لا يعرفهم”.. من أشهر أقوال سيدة الغناء العربي.. لن تصدق عن من تتحدث؟

ستكفيه مدى الحياة.. رجل أعمال خليجي يفاجئ الجميع ويهدي وائل الدحدوح هدية غالية الثمن لن تصدقوا ماهي!!

مطربة شهيرة من كبار مطربي الوطن العربي صوتها مميز وفريد جعلها تؤدي في المناسبات المحلية والأعياد بلبس صبي.. أشهر من زبيدة ثروت؟

“اقترب الاجل استعدوا للعذاب”.. توقعات ليلى عبد اللطيف للعام الجديد بدأت بالتحقق بعد ظهور العلامات والجمهور مرعوب!

لقبوها بــ “البدوية” لخلفيتها الريفية وأدائها التقليدي ولكنها بمرور السنوات أصبحت كبيرة كبيرات الغناء العربي دون منازع .. لن تصدق من تكون؟

“لم ينفصلا”.. مفاجأة غير متوقعة بشأن ياسمين عبد العزيز وزوجها أحمد العوضي والجمهور مصدوم!

ليلى عبد اللطيف أطلقت توقعات صادمة وحذرت من كوارث طبيعية، وبكت من شدة الخوف بعدما كشفت عن وقوع زلازل وفيضانات وجفاف وظهور أمراض جديدة أو متحورة.

وقالت أن موعد حدوث الكارثة قد بدأ باضطرابات سياسية في العديد من الدول، بما في ذلك فرنسا والولايات المتحدة واستمرار الحرب الروسية الأوكرانية، مع احتمال وقوع مزيد من الخسائر البشرية والمادية.

وتوقعت شروق شمس السلام في السودان بعد كل المصاعب والمعاناة في المرحلة القادمة وبوادر حرب أهلية في أمريكا بسبب أحداث بارزة والإعلام يتجه إلى مدينة تكساس.

وقالت أن الأنظار ستتجه نحو إيلون ماسك، كما تتجه إلى بورصة اليورو والدولار بسبب كوارث اقتصادية محتملة.

وتنبأت باستمرار الاضطرابات السياسية، مع إمكانية حدوث تغييرات في الحكومة وتصاعد التوترات الأمنية، مع احتمال وقوع هجمات ارهابية وعلى الجميع الهروب من المناطق المشبوهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *