اشتباكات عنيفة بين الفصائل والاحتلال شرقي غزة وخان يونس



وقعت اشتباكات عنيفة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال الإسرائيلي في حي الزيتون، جنوبي شرقي مدينة غزّة، وسط محاولة الآليات الإسرائيلية التوغّل وإعادة التقدّم في المنطقة. 

وأعلنت كتائب القسّام، أن مقاتليها تمكّنوا من الاشتباك مع مجموعة من جنود الاحتلال في حي الزيتون، حيث أجهزوا على جندي إسرائيلي من مسافة صفر، ودمّروا ناقلة جند إسرائيليةً بقذيفة “تاندوم”، بينما تم استهداف دبابة “ميركافا” إسرائيليةً بقذيفة “الياسين 105″، جنوبي حي الزيتون. وفي المنطقة نفسها، دكّت “القسّام” تجمّعات تابعةً لجيش الاحتلال بقذائف “الهاون”.

وجنوبي قطاع غزة، وتحديداً في حي “بلوك ج”، غربي مدينة خان يونس، فجر مقاتلو “القسّام” عبوةً ناسفةً في قوة إسرائيلية مكوّنة من 6 جنود في أحد المنازل، مؤكّدين إيقاعهم بين قتيل ومصاب.

من جانبها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، اشتباك مقاتلوها مع جنود الاحتلال وآلياته في حي الزيتون، بالأسلحة الرشاشة والقذائف المضادة للدروع، الأمر الذي أدى إلى إيقاع عدد من القتلى والمصابين في صفوفهم. واستهدفت مقاتلو سرايا القدس قوةً إسرائيليةً تحصّنت في أحد المنازل غربي خان يونس، قوامها 6 جنود، بقذيفة “TPG”، موقعةً إياهم بين قتيل ومصاب.

بدورها، أكّدت كتائب شهداء الأقصى خوض مقاتليها اشتباكاتٍ ضاريةً مع جنود الاحتلال وآلياته، بالأسلحة الرشاشة والقذائف، في حي الزيتون. وأكّد مقاتلوها اشتباكهم مع جنود الاحتلال وآلياته العسكرية، بالأسلحة الرشاشة وقذائف الـ “آر بي جيه” موقعين قتلى ومُصابين، غربي حي الزيتون. 

وأعلنت الكتائب أيضاً تمكّن مقاتليها من قنص جنديين إسرائيليين، كانا يعتليان سطح أحد المنازل في حي الأمل، غربي مدينة خان يونس. 

بالإضافة إلى ذلك، خاضت كتائب المجاهدين، الجناح العسكري لحركة المجاهدين الفلسطينية، اشتباكاتٍ ضاريةً ضد جنود الاحتلال وآلياته، بالأسلحة الملائمة والمتنوعة، عند محاور التقدم شرقي مدينة غزة. وأكّدت كتائب المجاهدين تحقيق إصابات مباشرة في صفوف القوات الإسرائيلية. واستهدف مقاتلوها تموضعاً وانشاراً لجنود الاحتلال الإسرائيلي، في محيط موقع إرسال 16، شرقي بيت حانون، شمالي القطاع، بقذائف “الهاون”، من العيار الثقيل. 

وخاض مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية، قوات الشهيد عمر القاسم، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اشتباكاتٍ عنيفةً ضد جنود الاحتلال، بالأسلحة المتنوعة والثقيلة، في محاور التقدم شرقي مدينة غزة، موقعين قتلى ومصابين في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي. 

ونفذت “كتائب الشهيد أبو علي مصطفى”، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، رمايات تكتيكية ضدّ تمركز آليات الاحتلال وجنوده، في المناطق الشرقية لجباليا ومدينة غزّة، بقذائف “الهاون”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *