شمال سيناء تتسلم 106 ألف شجرة مثمرة



أعلن اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، استلام عدد 106 ألف شجرة مثمرة وزينة من وزارتي التنمية المحلية، والإنتاج الحربي، ضمن الدفعة الثانية من المبادرة الرئاسية 100 مليون شجرة.

وأكد محافظ شمال سيناء، أن المبادرة الرئاسية تهدف الي مضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية وتحسين نوعية الهواء وخفض غازات الاحتباس الحراري وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار، وتحسين الصحة العامة للمواطنين.

وأشار المحافظ، إلى أن المحافظة تسلمت نوعين من الأشجار وهي المثمرة مثل البرتقال، اليوسفي، الزيتون، الليمون، التين، الخوخ والرمان وغيرها، واشجار الزينة مثل الجزورينا والاكاسيا والكافور وفرشة الزجاج والكينوكاربس، لافتًا إلى توزيع الأشجار المثمرة على التجمعات التنموية في منطقة وسط سيناء، بجانب توزيع اشجار الزينة على مجالس المدن لتزيين مداخل المدن والقري بأشجار الزينة.

وأضاف اللواء أسامه الغندور سكرتير عام المحافظة، أن المبادرة الرئاسية تؤكد حرص الدولة بجميع مؤسساتها على الاهتمام بالبيئة وتحسين الخصائص المناخية ومضاعفة المساحات الخضراء المنزرعة في مختلف المحافظات، مؤكدا أن هذه الدفعة هي الثانية التي تتسلمها المحافظة، حيث تسلمت 75 ألف شجرة مثمرة وخشبية في المرحلة الاولي من المبادرة، وتم توزيعها على المنشآت الحكومية والمدارس ومداخل المدن.

وأشار علي الجوهري، ممثل وزارة الإنتاج الحربي، إلى أن المبادرة تستهدف تحقيق 6 اهداف وهي الحد من مخاطر الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية، مكافحة فقر الغذاء، الحفاظ على رقعة المياه، زيادة الرقعة الخضراء ونماء الوعي البيئي والحصول على أكسجين نقي، تشغيل الايدي العاملة عن طريق زراعة ثمار أشجار جديدة وتوفير فرص عمل، ومضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء.

وأوضحت الشيماء أحمد سيد، مدير إدارة البيئة بالديوان العام، أن المحافظة تسلمت 106 ألف شجرة من بينها ما نسبته 70% أشجار مثمرة سيتم توزيعها على التجمعات التنموية في وسط سيناء وعددها 11 تجمعًا تنمويًا، و30% أشجار زينة وسيتم توزيعها على مجالس المدن لتجميل المداخل ومصدات للرياح.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *