أتحدى أي مسؤول يظهر مستند بأننا أنفقنا 400 مليون جنيه لإنشاء مبنى النقابة العامة



أكد سامح عاشور النقيب الأسبق للمحامين أن من يزعم على أننا أنفقنا 400 مليون جنية على مبنى النقابة العامة للمحامين بشارع رمسيس عليه أن يحضر مستند واحد فقط يدل على كلامه لأن تكلفة المبنى لم تتجاوز 152 مليون جنيه وكلها مقيدة بالمستندات والمستخلصات وأشرف على المبنى أكبر مكتب استشاري في مصر يراسه عميد كلية الهندسة جامعة عين شمس وهو وزير التعليم الحالي بالحكومة المصرية. 
وقال خلال لقائه بمحامين شمال القاهرة، بأن المبنى مقام علي 8 طوابق أربعة منها تحت الأرض بسبب طبيعة المكان تم عمل طابقين بالإسمنت المقاوم للماء بسبب توسعات مترو الأنفاق ولحماية المبني وطابقين اخرين جراجات للمحامين، إلى جانب أربعة طوابق فوق الأرض منهم طابقين يتم استثمارهم وتأجيرهم للبنوك والشركات وكانت عوائدهم ستغطي تكلفة انشاء المبني في سنوات وآخر طابقين للأعمال الإدارية الخاصة بالمحامين بدلا من المرور على المكاتب المختلفة والنادي النهري لإنجاز مصالحهم ومستنداتهم الخاصة وللأسف تم تعطيل كل ذلك فقط !!

وتحدث عاشور عن الإسناد بالأمر المباشر والذي يحدث قانونا أما بموافقة المجلس أو عند الإسناد إلي جهة موثوق في أدائها وهذا ما حدث ولكن للأسف لا يجدون ما يدعوه ظلما وزورا خاصة والعديد من المشاريع تم إسنادها بالأمر المباشر وفقا للقانون ولكنهم يتمسكون بمبنى النقابة دون سبب.

وعلق علي إعادة افتتاح مشروعات قائمة بالفعل والادعاء الانتهاء منها الآن علي غير الحقيقة كما حدث في افتتاح فندق المحامين ببورسعيد والذي كان مفتتح وجاهز للتشغيل من اربع سنوات مضت وتم تعطيل العمل به والادعاء بافتتاحه الآن.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *