سلاح الجو قصف أهدافًا تابعة لحزب الله جنوبي لبنان



أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن سلاح الجو الإسرائيلي يقصف أهدافا تابعة لحزب الله جنوبي لبنان، وفقا لما ذكرته فضائية “القاهرة الإخبارية” في نبأ عاجل.

سفير فلسطين يفضح جرائم الاحتلال بالارقام في يوم التراث الثقافي العربي

 

وفي سياق متصل، أكد السفير مهند العكلوك المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى جامعة الدول ،أن إسرائيل تستمر بإخضاع الشعب الفلسطيني في قطاع غزة للتجويع على مدار 143 يوماً، وأن الأطفال والنساء وكبار السن يقتلون اليوم جوعاً، علاوة على قتلهم وتدمير بيوتهم ومدارسهم ومساجدهم ومستشفياتهم بـ 69 ألف طن من المتفجرات.

 

وأوضح العكلوك خلال كلمته في الاحتفال بيوم التراث الثقافي العربي  في الجامعة العربية ، ان تقاير وشهادات من منظمات دولية افادت بأن جميع سكان قطاع غزة (١٠٠% من سكان قطاع غزة) يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد والشديد، ولكن نصف مليون منهم يعيشون في مرحلة مجاعة.

 

وأضاف العكلوك أنه مع الاحتفال بيوم التراث الثقافي العربي بالجامعة العربية، تستمر إسرائيل قوة الاحتلال لليوم الـ 143 على التوالي، بارتكاب أبشع جريمة إبادة جماعية في العصر الحديث، حيث قتلت على مدار نحو 5 شهور 30 ألف شهيد وأصابت 70 ألف جريحج، وهجرت قسرياً 87% من مواطني قطاع غزة، ودمرت 65% من الوحدات السكنية في القطاع، وقد فعلت ذلك بوعي وتخطيط كاملين.

 

وأوضح العكلوك ان اسرائيل ترتكب جريمة تطهير عرقي على مدار أكثر من 76 عاماً، ضد الإنسان الفلسطيني، قاصدة قتله وتدميره مادياً ومعنوياً، ومحو آثاره وتراثه وطمس هويته وثقافته ، بهدف اقتلاع الإنسان الفلسطيني من أرضه وسرقة الجغرافيا والتاريخ والرواية والسردية التي ربطت الإنسان الفلسطيني بأرضه على مدار أكثر من 4500 عام، مشيرا ان جامعة الدول العربية، اقامت قبل أشهر قليلة معرض النقوش الفلسطينية القديمة التي يعود تاريخ بعضها إلى 2500 عام قبل الميلاد.

 

وشدد العكلوك بأن إسرائيل تتعمد تدمير المنظمومة الصحية عبر تدمير 31 مستشفى و53 مركزاً صحياً في قطاع غزة أخرجتها جميعاً عن الخدمة، كما تتعمد تدمير الاقتصاد الوطني الفلسطيني عبر تدمير معظم المصانع والمراكز الإقتصادية، أرادت أيضاً تدمير ثقافة وتراث الشعب الفلسطيني عبر التدمير الكلي أو الجزئي لـ 404 مدرسة وجامعة، و486 مسجداً و200 موقع أثري، و12 متحفاً، و32 مؤسسة ومركز ثقافي، و9 مكتبات عامة، و8 دور نشر ومطابع، بالإضافة إلى سرقة وتدمير آلاف القطع الأثرية واللوحات الفنية والأثواب والمطرزات الفلسطينية والآلات الموسيقية القديمة.

 

وتابع العكلوك : ” انه مع كل هذه الجرائم الإسرائيلية، يقف العالم بين عاجز عن وقف الإبادة الجماعية، أو صامت عنها أو داعم لها. وحتى بعد 30 يوماً من أمر محكمة العدل الدولية بوقف قتل المدنيين الفلسطينيين أو إيذائهم جسدياً أو عقلياً ومنع الولادات وتأمين تدفق المساعدات الإغاثية، كتدابير مؤقتة، مازالت إسرائيل، قوة الإبادة الجماعية تمعن في القتل والتدمير والإيذاء ومنع الولادات.

 

وأضاف مندوب فلسطين انه في الوقت الذي يجب أن تسلم فيه إسرائيل التقرير المطلوب منها حول التزامها بالتدابير التي أمرتها بها محكمة العدل الدولية قبل شهر من الآن، وبدل أن تلتزم إسرائيل بأوامر المحكمة بوقف القتل والإيذاء الجسدي والنفسي ومنع الولادات، فقد ارتكبت إسرائيل من بعد أمر المحكمة وحتى يوم أمس 388 مجزرة راح ضحيتها 3666 شهيد و8676 جريح، موضحا أن إسرائيل ضربت عرض الحائط أمر محكمة العدل الدولية، ومازالت مستمرة في ارتكاب جريمة الابادة الجماعية بكل صورها، فهي تستمر بمنع الولادات وتعريض أكثر من ٦٠ الف امرأة حامل في غزة لخطر الموت أثناء الولادة في ظروف غير صحية وغير آدمية. وتستمر إسرائيل بقتل الأطفال والنساء، فقد ذبحت إسرائيل على الهواء مباشرة حتى اليوم أكثر من 13 ألف طفل فلسطيني، ومعهم أكثر من 8800 امرأة، ما يعني أن أكثر من 73% من ضحايا الإبادة الجماعية هم الأطفال والنساء، في محاولاتٍ ممنهجة للقضاء على أجيال الشعب الفلسطيني القادمة، ضمن جريمة التطهير العرقي وجريمة الابادة الجماعية لمنع الولادات وقتل المواليد في قطاع غزة، وإمعاناً بذلك تستمر إسرائيل بهدم وتدمير جميع المستشفيات التي تشكل أهدافاً بالنسبة لقوات الإبادة الجماعية الإسرائيلية.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *