بيتك يحتفي بموظفيه خريجي برنامج هارفارد


  • العمر: مواصلة الاستثمار في القيادات المصرفية الوطنية وتأهيلها بأعلى المعايير

احتفى بيت التمويل الكويتي (بيتك)، بتخريج دفعة جديدة من موظفيه خريجي برنامج هارفارد لتطوير القيادات التنفيذية، وهو أحد برامج مبادرة «كفاءة» التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية لتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية بإدارة معهد الدراسات المصرفية.

وأقيم حفل التكريم تحت رعاية محافظ بنك الكويت المركزي رئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية باسل الهارون، وبحضور رئيس الموارد البشرية والتحول للمجموعة في «بيتك»، زياد العمر، والمدير التنفيذي لإدارة المواهب للمجموعة في «بيتك» محمد المسلم، وممثلي البنوك الكويتية وعدد من المسؤولين.

وتضمن برنامج هارفارد لتطوير القيادات التنفيذية الذي انطلق تحت عنوان «استشعار المستقبل: قيادة المؤسسات المالية في عصر الابتكار والتحول» لتطوير القيادات التنفيذية في القطاع المصرفي والمالي، مواضيع مختلفة أبرزها: استكشاف الآثار المترتبة على النمو العالمي للاستثمارات البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG) بالنسبة للمؤسسات، والتعرف على كيفية وأهمية استخدام الأدوات العصرية مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة، وإدارة المخاطر بالاعتماد على البيانات، والفرص الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية FinTech، وتعزيز التحول الرقمي الناجح.

كما تضمن البرنامج الذي امتد على مدار 6 أيام، محاور أخرى مهمة مثل قيادة وبناء ثقافة الابتكار التي تمكن التحول والتغيير في المؤسسة، والتدريب الشخصي لتعزيز التواصل والقيادة في حالات الضغط، وكيفية دعم التعاون والتناغم بين المواهب وتحقيق أقصى استفادة من الاختلاف الثقافي.

وتضمن كل يوم من أيام البرنامج اجتماعات رفيعة المستوى وجلسات عامة تفاعلية بقيادة أعضاء هيئة التدريس في كلية هارفارد للأعمال.

وبمناسبة تخريج موظفي «بيتك» من برنامج تطوير القيادات التنفيذية، بالتعاون مع كلية هارفارد لإدارة الأعمال، تقدم رئيس الموارد البشرية والتحول للمجموعة في «بيتك»، زياد عبدالله العمر، بالتهنئة للمتدربين على التخرج، مؤكدا حرص «بيتك» على الاستثمار في القيادات المصرفية الوطنية وتأهيلها بأعلى المعايير لمواصلة تحقيق الإنجازات والمحافظة على مكانة «بيتك» وقيادة دفة الريادة لـ«بيتك» ولصناعة الصيرفة الإسلامية بشكل عام.

وقال العمر إن مكانة «بيتك» المرموقة كأكبر بنك في الكويت وثاني أكبر بنك إسلامي في العالم تتطلب نخبا من الكفاءات البشرية القادرة على الابتكار ومواصلة التجديد والتغيير والتحول نحو الأفضل بما يتناسب مع متطلبات الصناعة المصرفية سريعة التغيير.

وشدد العمر على أهمية نقل المعرفة والمكتسبات العلمية التي تم تحصيلها إلى فريق عمل كل مدير، لافتا إلى أهمية ذلك في صقل مهاراتهم وتحسين بيئة العمل وتعزيز الإنتاجية.

ويواصل «بيتك» إطلاق برامج تدريبية لتطوير مواهب وقيادات «بيتك» على مستوى المجموعة، وذلك بالتعاون مع أعرق الجامعات ومؤسسات التدريب العالمية. ومن أبرز تلك البرامج «برنامج التميز في القيادة» بالشراكة مع (Headspring)، وهو عبارة عن مشروع مشترك بين كلية IE لإدارة الأعمال ومؤسسة «فايننشال تايمز» الإعلامية.

ويوفر «بيتك» برامج نوعية متخصصة من خلال أكاديمية «بيتك» الرقمية KFH Digital Academy التي تنسجم مع توجه وجهود «بيتك» نحو التحول الرقمي، وتوفير بنية تحتية من القدرات البشرية المدربة والمؤهلة لخدمة الأهداف الاستراتيجية لـ «بيتك».

كما يقدم «بيتك» برنامج «فرصة» لتدريب الخريجين والخريجات الكويتيين المتفوقين والأوائل من الجامعات المحلية والعالمية في التخصصات التكنولوجية والمالية، ولاقى البرنامج نجاحا كبيرا منذ بداية تقديمه في 2009، واكتسب شهرة كبيرة في الكويت وخارجها، وأصبح مسارا تدريبيا يحتذى.

كما يواصل «بيتك» استثماره الكبير في النمو المهني لرأسماله البشري، إيمانا بأهمية الموارد البشرية كأصول جوهرية وطاقة حقيقية لنجاح المؤسسة، ورفع مؤشرات الأداء ومواصلة النمو. ونجح «بيتك» بتوفير أكثر من 83.000 ساعة تدريبية لـ 3116 موظفا خلال العام السابق.

وحصد «بيتك» على مستوى الموارد البشرية 3 جوائز عالمية من مجموعة براندون هول المرموقة والمتخصصة في تقييم أداء البنوك والشركات والمؤسسات حول العالم من خلال دراسات وبحوث واستقصاء آراء خبراء متخصصين، والجوائز هي: «الأفضل في برنامج تقدير الموظفين»، «والأفضل في إدارة المواهب الأكثر ابتكارا»، و«الأفضل في تعزيز الارتباط الوظيفي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *