Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.

18 مليون دينار صافي أرباح برقان بالنصف الأول


  • عبدالله الناصر: النتائج تشير إلى أداء البنك المستقر.. ونواصل سعينا لتحقيق المزيد من التميز والابتكار
  • مستمرون في تنفيذ الإستراتيجية الاستباقية لدعم طموحاتنا بتحقيق نمو مستدام وتعزيز قدرتنا التنافسية
  • التزامنا المتواصل يتجسد بترسيخ مكانتنا كبنك رائد بالكويت وتقديم تجربة عملاء متطورة ومستدامة
  • «برقان» استمر في حصد تصنيفات ائتمانية مميزة.. ما يدل على قوة مركزه المالي ومكانته المستقرة

أعلن بنك برقان عن نتائجه المالية للنصف الأول من العام الحالي والمنتهي في 30 يونيو 2023، حيث حقق إيرادات قوية بلغت 108 ملايين دينار، بنمو 8% على أساس سنوي، مدفوعة بتحقيق إيرادات من غير الفوائد بلغت 47 مليون دينار، بنمو 28% على أساس سنوي، وإيرادات من الفوائد بلغت 61 مليون دينار، مقابل 63 مليون دينار بالفترة المقابلة من 2022.

وكان هامش صافي الفائدة مستقرا عند 1.9% في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنسبة 2% في الفترة المقابلة من 2022، في حين زاد معدل البيع المتقاطع من 37% في النصف الأول من 2022 إلى 44% في النصف الأول من العام الحالي بنمو 680 نقطة أساس، وذلك بفضل ارتفاع إيرادات الرسوم والعمولات ومدعوما بعمليات الاسترداد.

المؤشرات المالية

وبلغت المصاريف التشغيلية 54 مليون دينار في النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بنحو 46 مليون دينار في الفترة ذاتها من 2022، ويعزى هذا الارتفاع في المصاريف في معظمه إلى زيادة تكاليف الموظفين ومصاريف أخرى في الكويت وتركيا بشكل رئيسي.

ونتيجة لذلك، حقق البنك أرباحا تشغيلية مستقرة بقيمة 54 مليون دينار خلال النصف الأول من 2023، مقارنة بـ54 مليون دينار في الفترة المقابلة من 2022، وسجلت تكاليف الائتمان في البنك ارتفاعا عند +90 نقطة أساس خلال النصف الأول من 2023، مقارنة بنحو +30 نقطة أساس في الفترة المقابلة من 2022.

وانخفض تأثير الخسائر النقدية الصافية إلى 7 ملايين دينار مقارنة بما قيمته 11 مليون دينار في النصف الأول من 2022، ونتيجة لذلك، بلغت الأرباح الصافية للبنك 18 مليون دينار خلال النصف الأول من 2023.

ولمقارنة أكثر دقة، تم تعديل الأرقام التي تعكس مساهمات مصرف بغداد في بيانات النصف الثاني من العام 2022، حيث تم بيعه في فبراير 2023، وهذه الأرقام لم تعد جزءا من البيانات المالية للنصف الأول من 2023.

وحافظ البنك على جودة أصوله العالية خلال النصف الأول من 2023، وبلغ معدل القروض المتعثرة 2% ونسبة تغطيتها 216%، وحافظت نسب مؤشرات رأسمال البنك على ثباتها مع زيادة نسبة حقوق الملكية العادية من المستوى الأول عند 11.5%، ونسبة رأس المال من المستوى الأول عند 14.1%، ونسبة كفاية رأس المال عند 17.8%.

أداء مستقر ومتين

وفي معرض تعقيبه على النتائج المالية الإيجابية خلال النصف الأول من 2023، قال رئيس مجلس الإدارة، الشيخ عبدالله ناصر الصباح: «إن النتائج المالية للبنك خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2023 تشير بوضوح إلى الأداء المستقر والمدعوم بأساس متين، حيث نواصل سعينا إلى تحقيق المزيد من التميز والابتكار في القطاع المصرفي.

كما إننا نواصل تنفيذ استراتيجية البنك الاستباقية على المدى الطويل والتي تسهم في دعم طموحاتنا لتحقيق النمو المستدام وتعزيز قدرتنا التنافسية وخلق قيمة مضافة للمساهمين».

وأضاف، قائلا: «إن التزامنا المتواصل يتجسد في ترسيخ مكانتنا كبنك رائد في الكويت، وتقديم تجربة عملاء متطورة، وتنمية رأس المال البشري لدينا، إضافة إلى تطبيق المعايير الأساسية للحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، والاستثمار بشكل كبير في الرقمنة. كما يسرنا الإعلان أن نسبة توطين الوظائف في بنك برقان بلغت 82%، كما في نهاية يونيو 2023».

تصنيفات ائتمانية مميزة

وأشار الناصر إلى استمرار بنك برقان في الحصول على تصنيفات ائتمانية مميزة خلال الربع الثاني من عام 2023، وهو دليل على قوة مركزه المالي ومكانته المستقرة، مبينا أن مؤسسة كابيتال إنتليجنس للتصنيف الائتماني أكدت تصنيف عملات البنك الأجنبية طويل الأجل وتصنيف العملات الأجنبية قصير الأجل عند «A+» و«A1»، على التوالي. وفي الوقت نفسه، قامت الوكالة بتثبيت التصنيف المستقل للبنك عند «bbb+»، وتصنيف قوة المركز المالي عند «bbb+»، ومستوى الدعم الاستثنائي عند «مرتفع».

ومما يدل على ثقة المستثمرين بالملف الائتماني العام لبنك برقان، نجاحه في إغلاق تمويل مشترك للتسهيلات طويلة الأجل بقيمة 800 مليون دولار، نظرا للإقبال القوي على الطلب من الشركاء الدوليين والإقليميين.

وقال رئيس مجلس الإدارة في هذا الصدد: «إن إنجاز عملية التمويل المشتركة بالتزامات تتجاوز قيمة الإطلاق الأساسية عند الإصدار، يعكس ثقة الأسواق الدولية في بنك برقان بشكل خاص والنظام المصرفي الكويتي بشكل عام»، مؤكدا أن هذه الصفقة ستعزز القوة المالية لمحفظة البنك، وتنوع مصادر تمويله بشكل أكبر، وتحميه من المخاطر والتقلبات غير المتوقعة.

التحول الرقمي

ويستمر بنك برقان في التزامه بأحدث الممارسات والتقنيات المصرفية المبتكرة والتركيز على مسيرة التحول الرقمي، وذلك في إطار سعيه الدؤوب إلى خدمة العملاء بشكل أكثر تميزا وسرعة وتقديم الخدمات والمنتجات التي تلبي طموحاتهم وتلائم أسلوب حياتهم، إلى جانب العمل على توفير تجربة مصرفية سلسة. وكان البنك قد أعلن خلال الربع الثاني من عام 2023 عن تمكين كل العملاء من فتح حساب الراتب وحساب كنز بمنتهى السهولة خلال أقل من دقيقة، باستخدام تطبيق برقان للأجهزة الذكية.

وإضافة إلى سعيه الدؤوب نحو توفير تجربة مصرفية مميزة، يواصل البنك بحثه عن طرق مبتكرة لمكافأة عملائه، حيث قام بإطلاق سلسلة جديدة من بطاقات الاسترداد النقدي التي تتميز بأعلى نسبة استرداد في السوق الكويتي بنسبة تصل إلى 15%، فضلا عن مجموعة واسعة من المزايا المصممة لراحة العملاء.

كما قام البنك بإعادة تصميم حساب كنز للسحب والادخار من أجل مكافأة عملائه وزيادة فرصهم بربح جوائز قيمة قد تغير حياتهم، حيث تتيح الجوائز التي تم تجديدها بالكامل فرصة حصرية لربح 2000 دينار في السحب الشهري و500 ألف دينار في السحب نصف السنوي، بينما يتم تتويج الفائز في السحب السنوي بالجائزة الكبرى وقيمتها 1.5 مليون دينار.

شكر وتقدير

واختتم الناصر تصريحه متقدما بالشكر من مجلس إدارة بنك برقان والإدارة التنفيذية والمساهمين والعملاء وجميع الموظفين في جميع الأقسام، لإسهاماتهم المتواصلة في تطور البنك والمضي قدما نحو تحقيق النمو المستدام.

تجدر الإشارة إلى أن البيانات المالية المجمعة للبنك تشمل نتائج المجموعة في الكويت وحصتها من نتائج الشركات التابعة لها في بنك برقان تركيا، بنك الخليج الجزائر وبنك تونس الدولي، ويمتلك البنك واحدة من أضخم شبكات الفروع الإقليمية في الكويت وتركيا والجزائر وتونس، إلى جانب مكتب تمثيلي في الإمارات العربية المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *